متوسطة عرشوش الطاهر -بغاي-
مرحبا بكم في منتدى متوسطة عرشوش الطاهر *بغاي*
أخي الزائر ننتظر بشغف انضمامك إلينا لأن ذلك يشرفنا

متوسطة عرشوش الطاهر -بغاي-

منتدى تعليمي لمتوسطة بغاي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولإذاعة القرآن الكريمFM khenchela

***يارب لا تدعنا نصاب بالغرور إذا نجحنا ، ولا نصاب باليأس إذا فشلنا ، بل ذكرنا دائما بأن الفشل هو التجارب التي تسبق النجاح

***نعتذر لأعضاء المنتدى بعض الروابط الخاصة بالتحميل لا تعمل وهذا راجع لمواقع التحميل المعطلة فمعذرة مرة أخرى***

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تمارين محلولة
الخميس مارس 13, 2014 1:03 pm من طرف عبيرة

» تمثال الكاهنة
الخميس مارس 28, 2013 4:57 pm من طرف nounou.dz

» صوررائعة
الخميس مارس 28, 2013 4:52 pm من طرف nounou.dz

» إختبار الثلاثي الثاني*عربية*+التصحيح
الخميس ديسمبر 06, 2012 10:20 pm من طرف norsine

»  معا من أجل بيئة نظيفة دائما....
السبت نوفمبر 10, 2012 12:46 am من طرف mohamed.mh

» بعض أعمال الرسام ايتيان دينييه
السبت أكتوبر 20, 2012 12:38 am من طرف laid

» الكاهنة 02
الخميس أكتوبر 18, 2012 11:19 pm من طرف mohamed.mh

» الرسام الجزائري محمد خدة
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:24 pm من طرف laid

» رائد المنمنمات في الجزائر محمد راسم
الخميس أكتوبر 18, 2012 9:22 pm من طرف laid

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى الفيزياء
منتدى
التبادل الاعلاني

للإشهار على منتدى المتوسطة يرجى الإتصال بإدارة المنتدى عبر زر اتصل بنا في اسفل الصفحة


شاطر | 
 

 من اشعار مجنون ليلى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ismail
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 35
العمر : 24
الموقع : www.Google.dz
النشاط : 0
نقاط : 117
تاريخ التسجيل : 13/04/2009

مُساهمةموضوع: من اشعار مجنون ليلى   الأربعاء مايو 06, 2009 8:23 pm

تذكرت ليلى والسنين الخواليا::: وأيام لا نخشى على اللهو ناهيا
ويوم كَظِلِّ الرمح قصَّرتُ ظله بليلى::: فلهاني وما كنت لاهيا
بثمدين لاحت نار ليلى وصُحبتي بذات الغضى::: تُزْجي المَطِيَّ النَّواجِيا
فقال بصير القوم لَمْحَةُ كوكبٍ::::: بدا في سَوادِ الليل فرداً يمانيا
فقلت له بل نار ليلى تَوَقَّدَت بعُليا ::::تسامى ضوؤها فبدا لِيا
فليت ركاب القوم لم تقطع الغضى :::::وليت الغضى ماشى الركاب لياليا
فيالَيلُ كم من حاجةٍ لي مُهِمَّةٍ ::::إذا جئتكم بالليل لم أدرِ ماهيا
خليليَّ إن لا تبكياني ألتمس خليلاً :::إذا أنزفت دمعي بكى ليا
وقد يجمع الله الشتيتين بعدما::: يظنان كل الظن أن لا تلاقيا
لحى الله أقواماً يقولون إنِّنا :::وجدنا طُوال الدَّهر للحُبِّ شافيا
ولم يُنسني ليلى افتقارٌ ولا غنى::: ولا توبةٌ حتى احتضنت السواريا
ولا نسوةٌ صبغن كيداء جلعداً::: لتشبه ليلى ثم عَرَّضْنَها لِيا
خليليَّ لا والله لا أملك الَّذي قضى الله:::ُ في ليلى ولا ما قضى ليا
قضاها لغيري وابتلاني بِحُبِّها فهلاِِ:::: بشئٍ غيرِ ليلى ابتلانيا
وخبرتماني أن تيماء منزلاً لليلى:::: إذا ماالصيف ألقى المراسيا
فهذي شهور الصيف عنا:::: قد انقضت فما للنوى ترمي بليلى المراميا
فلو أن واشٍ باليمامة داره وداري::: بأعلى حضرموت أهتدى ليا
وماذا لهم لا أَحسن الله حالهم من الحظّ::::ِ في تصريم ليلى حباليا
وقد كنت أَعلو حب ليلى::: فلم يزل بي النقض والإبرام حتى علانيا
فيا رَبِّ سَوِّ الحب بيني وبينها ::::يكون كفافاً لا عليا ولا ليا
فما طلع النجم الذي يُهتدَى :::::به ولا الصبح إلا هَيَّجا ذكرها ليا
ولا سِرتُ مِيلاً من دمشق ولا بدا ::::سُهَيلٌ لأهل الشام إلا بدا ليا
ولا سُمِّيَت عندي لها من سَمِيَّةٍ :::::من الناس إلا بلَّ دمعي ردائيا
ولا هَبَّتِ الرِّيح الجنوب لأرضها ::::من الليل إلا بِتُّ للرِّيحِ حانيا
فإِن تمنعوا ليلى وتحموا بلادها ::::عَلَيَّ فلن تحمواعَلَيَّ القوافيا
فأًشهد عند الله أنِّي أُحبهاُ :::::فهذا لها عندي فما عندها لِيا
قضى الله بالمعروف منها لغيرنا:::: وبالشوق مني والغرامِ قضى ليا
وإن الذي أَمَّلتُ يأمَّ مالكٍ أشاب :::::فُويدي واستهان فُؤاديا
أعُدُّ الليالي ليلةً بعد ليلةٍ::::: وقد عشت دهراً لا أعُدُّ اللياليا
وأخرج من بين البيوت لعلني:::: أُحدث عنك النفس بالليل خاليا
أراني إذا صليت يَمَّمْتُ نحوها ::::بوجهي وإن كان المصلي ورائيا
ومابي إشراكٌ ولكن حبها ::::وعِظمَ الجَوى أعيا الطبيب المُداويا
أُحِبُّ من الأسماء ما وافق :::اسمها أو أشبهه أو كان منه مُدانيا
خليليَّ ليلى أكبر الحاجِ والمُنى:::: فمن لي بليلى أو فمن ذا لها بيا
لعمري لقد أبكيتني ياحمامة:::: العقيق وأبكيتِ العيون البواكيا
خليليَّ ما أرجو من العيش بعدما :::::أرى حاجتي تُشْرى ولا تُشْتَرَى لِيا
فيا رَبِّ إذ صَيَّرتَ ليلى هي المُنى :::::فزِنِّي بعينيها كما زينتها ليا

و إلا فبغضها إليَّ وأهلها فإني::: بليلى قد لقيتُ الدواهيا
فلم أرى مثلينا خليلَيْ صَبابةً ::::أشدُّ على رغم الأعادي تصافيا
خليليَّ إن ضنوا بليلى فَقَرِّبا لِيَ :::::النَّعش والأكفان واستغفرا ليا
خليلان لا نرجوا لقاءً ولا نرى ::::خليلين لا يرجوان التلاقيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اشعار مجنون ليلى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
متوسطة عرشوش الطاهر -بغاي- :: مجلة المتوسطة-
انتقل الى: